أبريل 13, 2021

احزاب نيوز

أحدث الأخبار

أفريقيا على صفيح ساخن: اشتباكات في مالي.. و«بوكو حرام» تدعي إسقاط طائرة – العرب والعالم

شهدت عدد من الدول الأفريقية، حالة من التوتر الأمني من اشتباكات مع جماعات إرهابية، منها اشتباكات بوركينا فاسو والتي أسفرت عن مقتل 6 أشخاص، كما شهدت دولة مالي، هجوما استهدف مركزا أمنيا للقوات المسلحة المالية وسط البلاد، ما أسفر عن مقتل 3 من القوات.

كما شهدت نيجيريا تحطم طائرة تابعة لسلاح الجو شمال شرقي البلاد، فيما زعم تنظيم «بوكو حرام» الإرهابي، أنه مسؤول عن إسقاط الطالئرة الحربية.

وقتل 6 من أفراد جماعة مدنية موالية للحكومة في بوركينافاسو، جراء كمين شمال البلاد، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وقال مسؤول محلي ومصدر عسكري في بوركينا فاسو، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، إن 5 من المتطوعين قُتلوا في كمين وهم يبحثون عن زميل لهم اختفى في اليوم السابق خلال اشتباك مع إرهابيين، فيما تم  العثور على الرجل المفقود مقتولا بالقرب من الـ5 الآخرين.

وكان الضحايا لقوا حتفهم مساء أمس الأول الخميس، قرب قرية «دو» أعضاء في منظمة «متطوعي الدفاع الوطني» وهي عبارة عن مجموعة من المقاتلين المدنيين تتلقى تمويلا وتدريبا من الحكومة البوركينية لمساعدتها في احتواء تمرد في البلاد.

وفي مالي، ذكرت وزارة الدفاع وشؤون المحاربين القدامى، أمس   الجمعة، في بيان صحفي أن حصيلة قتلى هجوم استهدف مركزا أمنيا للقوات المسلحة المالية وسط البلاد، ارتفعت إلى 3، فيما أصيب 17 آخرون من بينهم 6 بجروح خطيرة، وفقا لما ذكرته وكالة انباء «شينخوا» الصينية.

وأشارت وزارة الدفاع، إلى أن مسلحين مدججين بالسلاح ينتمون لجماعات إرهابية هاجموا مفرزة تابعة للجيش المالي في «ديافارابي» بمنطقة موبتي وسط البلاد،  صباح أمس الجمعة.

الدفاع المالية: إحصاء 10 جثث للمسلحين بعد اجتياح منطقة «موبتي» وسط البلاد

وأضافت الوزارة المالية، أنه تم إحصاء 10 جثث للمسلحين بعد اجتياح المنطقة، مشيرة إلى أن وحدة الطيران التابعة للجيش المالي، دمرت 4 سيارات مدججة بالسلاح للمسلحين.

من جانبها، أشارت بعثة الأمم المتحدة إلى مالي، إلى مقتل 4 أفراد من قوات حفظ السلام الأممية، أمس الجمعة في هجوم منفصل على معسكر بعثة منظمة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي المعروفة اختصارا باسم «مينوسما» شمال البلاد.

 مقتل قائد ميليشيا «العودة والاستصلاح» المسلحة في إفريقيا الوسطى

وفي إفريقيا الوسطى، قالت ميليشيا «العودة والاستصلاح وإعادة التأهيل» المسلحة، أمس الجمعة، إن قائدها صديقي عباس-تدرجه واشنطن والأمم المتحدة في القائمة السوداء بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان- توفي  في يوم 25 مارس الماضي، متأثرا بجروح أصيب بها في نوفمبر الماضي، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وفي نيجيريا، زعم تنظيم «بوكو حرام» الإرهابي، أمس الجمعة، أنه أسقط طائرة حربية تابعة لسلاح الجو النيجيري بعد يومين من الإعلان عن فقدان الطائرة شمال شرقي البلاد.

وكان سلاح الجو النيجيري، قال في وقت سابق، إنه من المحتمل أن الطائرة 475 التي اختفت من شاشات الرادار وعلى متنها طاقم من فردين في 31 مارس الماضي قد تحطمت، فيما لم يتضح بعد سبب التحطم ومكان الطيارين.