غرس السكين في صدر أمه وشقيقته تعترف عليه: قال لها نضفي أوضتي

غرس السكين في صدر أمه وشقيقته تعترف عليه: قال لها نضفي أوضتي



03:36 م


الثلاثاء 27 أبريل 2021

الغربية- مروة شاهين:

انتهت الأم من إعداد السحور، وبعد تناول بضع لقيمات، أسرعت لإعداد الشاي، بينما أمسك ابنها محمد بسكين، وانهال به على جسدها طعنًا حتى فارقت الحياة، لتطلق الابنة صرخات استغاثة بأهالي قرية كفر البسطويسي بالمحلة الكبرى في الغربية، الذين هبوا لتلبية النداء، وضبطوا الشاب الذي جلس بجوار الجثة ويده بها سكين ملطخ بالدماء.

“رضا.ع”، ابنة شقيقة المجني عليها قالت: “فوجئنا فجر السبت الماضي بصرخات تخرج من منزل خالتي سعاد، صحينا وجرينا على البيت ولقيناها على السلم والدماء تسيل منها وابنتها بجوارها تبكي وابنها يستند على الحيطة وفي ايده سكينة عليها دم”.

وأضافت: “ابن خالتي محمد عنده ٢٥ سنة خريج حقوق عاطل، معروف انه بيشرب مخدرات، وبيضرب والدته واخته اللي شافت أمها بتتقتل قدامها، لرفضها انها تدي المتهم فلوس يشتري مخدرات”.

وأضافت نجلاء بدر جارة المجني عليها، أنها شاهدت آخر مشاجرة بين المتهم وأمه مساء ليلة الحادث، وقالت: “كان يتشاجر مع شقيقته للحصول على أموالها وتصدت له والدتها ومنعته من أخذ الأموال، وفوجئنا صباح اليوم التالي بصرخات شقيقته عقب أذان الفجر”.

ويقول أحمد محمد، أحد أقارب الأسرة: “المتهم كان متضايق من والده ووالدته وشقيقته المطلقة اللي عايشة معاهم في نفس المنزل، ويوم الحادث حاول محمد إخراج والده (سائق توكتوك) من المنزل، وأجبره على الخروج للعمل فجرًا حتى يأتي له بأموال، وأيقظ والدته من نومها بعد رحيل والده حتى ترتب له غرفته بالطابق العلوي، وعندما صعدت انهال عليها بالطعنات، إلا أنها تمكنت من الوصول إلى السلم وصرخت، فاستيقظت شقيقته وشاهدتها يسدد إليها الطعنة القاتلة في الصدر.

وأشار فتحي النجار، أحد الجيران، أن تلك الأسرة تتمتع بسمعة طيبة بين أهالي القرية ولكن تصرفات الابن كانت غير طبيعية بسبب تعاطيه الدائم للمخدرات.

وأكد مصدر أمني بمديرية أمن الغربية، أن الشاب دائم الاعتداء على والدته بسبب خلافات بينهم، لرفضها إعطاءه أموال لشراء المخدرات.