أبريل 13, 2021

احزاب نيوز

أحدث الأخبار

تلقت تعليمها في الولايات المتحدة.. تعيين فيوسا عثماني رئيسة لـ«كوسوفو» – العرب والعالم


صوت برلمان إقليم كوسوفو، الذي أعلن انفصاله عن صربيا من طرف واحد، لصالح تعيين أستاذة القانون، فيوسا عثماني، البالغة من العمر 38 عاما، رئيسة جديدة للإقليم، أمس الأحد.

و«عثماني» مرشحة حزب «فيتيفيندوسيه» أو «تقرير المصير» الحاكم، وتلقت تعليمها في الولايات المتحدة.

البرلمان يصوت لصالح تعيين عثماني رئيسا بأغلبية 71 صوتا

وصوت البرلمان المؤلف من 120 عضوا لصالح تعيين «عثماني» رئيسا بأغلبية 71 صوتا من أصل 82 كانوا حاضرين.

من جانبه، قال رئيس البرلمان جلوك كونيوفتسا: «أعلن انتخاب جمعية جمهورية كوسوفو السيدة فيوسا عثماني-سداريو رئيسة للجمهورية»، وفقا لما ذكرته إذاعة «مونت كارلو» الدولية الفرنسية.

واجتمع برلمان كوسوفو مساء أمس الأول السبت، للتصويت على ترشيح عثماني، لكن برلمانيين من المعارضة والأقلية الصربية قاطعوا الجلسة، ولم يتحقق النصاب القانوني المحدد بـ80 للمصادقة على انتخابها، وفقا لما ذكرته شبكة «فرانس 24» الإخبارية الفرنسية.

وبهذا الانتخاب، كرس النواب وصول جيل جديد عازم على مكافحة الفساد إلى الحكم.

وكانت «عثماني»، تولت منصب رئيس كوسوفو بالإنابة في نوفمبر الماضي، عندما استقال سلفها هاشم تقي، قبل محاكمته بتهم ارتكاب جرائم حرب في هولندا.

من جانبها، ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء، أن «عثماني» تمثل ذلك النوع من شبان كوسوفو الأكثر دراية بنمط الحياة في الغرب والمحبط من المحسوبية وعدم فعالية الأحزاب التقليدية.

المعارضة وجماعات المجتمع المدني تنتقد تعيين عثماني

من جانبها، انتقدت أحزاب المعارضة وجماعات المجتمع المدني تعيين عثماني، وقالت  إن اختيار الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان من حزب واحد أمر غير مقبول في بلد به ديمقراطية هشة.

وكانت «عثماني» دعت في خطاب إلى حوار بهدف تطبيع العلاقات مع صربيا، وقالت إنه على «بلجراد» أن تعتذر أولا وتحاكم المسؤولين عن جرائم الحرب التي ارتكبت خلال الحرب التي دارت بين عامي 1998 و1999.

وفي بلغاريا، أشارت نتائج الاستطلاعات الأولية إلى فوز الحزب الحاكم في الانتخابات البرلمانية.

وقالت وكالة «صوفيا» البلغارية: حقق حزب «مواطنون من أجل التنمية الأوروبية في بلغاريا» المعروف باسم «جيرب» الموالي للاتحاد الأوروبي، بزعامة رئيس الوزراء بويكو بوريسوف، نسبة 25% من الأصوات.

وذكرت الوكالة البلغارية، أن حزب بوريسوف في حالة تأكيد النتائج سيحتاج للتحالف مع أحزاب أخرى لتشكيل الحكومة،وفقا لما ذكرته وكالة أنباء «الشرق الأوسط».