السياحة: حملات تفتيش على المنشآت والمطاعم السياحية في عيد الفطر – مصر

السياحة: حملات تفتيش على المنشآت والمطاعم السياحية في عيد الفطر – مصر


قال علي حسن مدير عام الرقابة والتفتيش على المنشآت والمطاعم السياحية بوزارة السياحة والآثار، إن حملات التفتيش المفاجئة للجان الوزارة ستستمر خلال أيام عيد الفطر المبارك، للتأكد من التزام كل المنشآت والمطاعم السياحية، بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا، إضافة إلى ضوابط التشغيل.

عيد الفطر المبارك

وأضاف «حسن» لـ«الوطن»، أن فترة العيد من الفترات التي تشهد إقبالا كبيرا من المواطنين على تناول وجبات الغداء والعشاء بالمطاعم السياحية، لذا فمن الضروري أن يكون هناك تطبيق كامل لكل الإجراءات الاحترازية والوقائية وضوابط التشغيل خاصة فيما يتعلق بألا يزيد عدد المتواجدين بصالة تناول الطعام بالمطاعم السياحية عن 50% من سعة الصالة، وأن تكون هناك مسافة بينية بين الجالسين على ذات الطاولة، وأيضا ما بين الطاولات الموجودة بالمطاعم مع ارتداء العاملين بالمطاعم للكمامة طوال فترة عملهم، وقياس درجة حرارة رواد المطعم قبل دخولهم، مع ضرورة توافر المطهرات والمعقمات وأدوات النظافة.

وقال عب الفتاح العاصي مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت الفندقية والأنشطة السياحية، إن الوزارة مستمرة في إيفاد لجان تفتيش سرية على الفنادق والمطاعم والكافيتريات السياحية على مستوى الجمهورية، للتأكد من مدى التزامها بالقيام بأعمال التطهير والتعقيم التي تجرى بصفة مستمرة في جميع المقاصد السياحية المصرية، وفقاً للمعايير الدولية لإجراءات التطهير، وباستخدام مواد معتمدة من وزارة الصحة والسكان، بالإضافة إلى قيامهم بالتأكد من التزامهم بتطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية المعتمدة والمقررة من مجلس الوزراء ووزارة السياحة والآثار.

إجراءات جديدة

ومن جهته كشف مصدر مسؤول بوزارة السياحة والآثار، أن الوزارة تنتظر اجتماع اللجنة الوزارية لأزمة كورونا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، لتطبيق أي إجراءات جديدة قد تصدر عن الاجتماع بخصوص عمل المنشآت الفندقية والسياحية بعد تزايد نسب الإصابات بفيروس كورونا، لافتا إلى أن لجان الوزارة التفتيشية ستلتزم بتطبيق كا الإجراءات الجديدة حال تغيير مواعيد الغلق والفتح خلال العيد أو في حالة إلغاء بعض الإجراءات المسموح بها حاليا.