أبريل 13, 2021

احزاب نيوز

أحدث الأخبار

مصممة فستان نيللي كريم بموكب المومياوات تكشف سر اللونين الأبيض والذهبي – مصر


قالت نور عزازي، مصممة الأزياء فى حدث «موكب نقل المومياوات الملكية»: «بدأت بالتحضيرات الخاصة بالأزياء في شهر سبتمبر الماضي، وكان من المقرر إقامة الحفل فى شهر ديسمبر، لكن تم تأجيله بسبب ظروف فيروس كورونا، وتم تقديم اسكتشات لوزير الآثار خالد عناني، وتم الموافقة عليها وبدأ العمل والتحضيرات».

وأوضحت عزازى: «أن التركيز كان على جعل الملابس مودرن ولكن مع الحرص على أن تكون التصميمات مستوحاه من الحضارة الفرعوية وبطابع الحضارة الفرعونية».

«الذهبي» رمز النقاء عند الفراعنة

وأضافت مصممة الأزياء خلال حديثها مع الإعلامية أسماء مصطفى، ببرنامج «هذا الصباح»، المذاع على شاشة «إكسترا نيوز»: أنها بدأت العمل بفستان الفنانة نيللي كريم، وبدأت بكوليه الفستان الذي كان مصنع يدوي: «وكان بالأحجار والتطريزات الذهبية، لأن الذهبي كان رمز النقاء لدى الفراعنة بيعتبروه الرمز البيور اللي مبيدخلش فيه شوائب، وده اللون اللي كانوا بيشدوا بيه الآلهة، ودخلنا الأبيض وهو دليل على النصر والنقاء والطهارة لدى الفراعنة».

وتابعت: أن الفنانة نيللي كريم مثلت دور الملكة حتشبسوت، ولذلك كان مهما أن ترتدي اللون الأبيض: «كنا بنحاول نآخد الروح الفرعونية على مودرن أكتر»، مضيفة «أن الفستان الثاني كان للمذيعة جاسمين طه، أساس الفستان كانت بيجات وترابي، واللي كانت بتمثل للفراعنة التراب والأرض لدى الفراعنة، ولكن من الخارج التصميم كان بروح فرعونية، ولو نظرنا إلى رسومات الفراعنة نجد أن الفستان ضيق أوي ومبين تفاصيل الجسم أوي وده اللي عملناه في فستان جاسمين طه».

ومن جانبه قال محمد السعدي، رئيس شركة «mediahub»: إن نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير للقومي للحضارة بالفسطاط، حدث استثنائي للغاية أدخل السعادة على المصريين وأحدث ضجة في العالم، مرجعا الفضل في ذلك لمجموعة عمل كبيرة للغاية، كما أن الدولة المصرية لها الفضل في هذا الحدث، حيث تم مساندة الدولة في هذا الحدث، والدولة هي من أطلقت المبادرة وساعدت في نجاحها.

وأشار إلى أن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، عرض فكرة الموكب على الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي بدوره تحمس لها بشدة، وهذا كان قبل 14 شهرا، وكانت كل خطوة تعرض على رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، مع متابعة دقيقة مع الرئيس السيسي.

ولفت إلى أن عدد من ساهموا في صناعة موكب المومياوات الملكية أكثر من 10 آلاف شخص بينهم طلاب بالجامعات كانوا متطوعين «يظلوا في البروفات من الساعة 7 مساء لـ6 أو 7 من صباح اليوم التالي».