9 إجراءات غيرت حياة سكان «زرايب 15 مايو».. من «العشش» إلى «الزهور» – مصر

9 إجراءات غيرت حياة سكان «زرايب 15 مايو».. من «العشش» إلى «الزهور» – مصر


بعد تضرر منطقة زرايب 15 مايو الموجودة جنوبي محافظة القاهرة من السيول العام الماضي، وكانت عبارة عن عشش وحظائر ومخازن لجمع القمامة وكانت محرومة من الخدمات والمرافق نظرا لوجودها في منطقة جبلية بعيده عن العمران، اتخذت الدولة عدة إجراءات لانتشال سكان الزرايب، وتوفير «حياة كريمة» ومساكن آمنة لهم.

وشاركت وزارات الإسكان والتضامن الاجتماعي ومحافظة القاهرة وغيرهم في تغيير حياة المواطنين للأفضل، وذلك في إطار خطة الدولة وتوجيهات القيادة السياسية بالقضاء على العشوائيات لاسيما العشوائيات الخطرة.

وعاش في منطقة الزرايب قرابة 530 أسرة مكونة من 1700 مواطن سيطر عليهم الرعب والقلق جراء التغيرات الجوية ووقوعهم في مهب الريح ومسار مخر السيل طوال السنوات الماضية، ولكن الدولة قررت تغيير مسار حياة تلك الأسر وإنهاء معاناتهم طوال السنوات الماضية، فقررت القضاء على العشش والعشوائيات التي يعيش فيها أهالي الزرايب.

«الوطن» ترصد 9 إجراءات تم اتخاذها لإحداث نقلة في حياة سكان الزرايب بإنشاء سكن بديل وخدمات وهي كالتالي:

1- العمل على إقامة 42 عمارة تضم 1008 وحدة سكنية وتعديل اسم المنطقة من زرايب مايو إلى زهور مايو.

2- نسبة إنجاز المشروع بلغت نحو 80% كسكن بديل لسكان منطقة الزرايب العشوائية بمدينة 15 مايو.

3- مشروع يعد مجتمع عمراني متكامل على مساحة 67.37 فدان شرق الطريق الدائري.

4-يضم المشروع مساكن و834 حظيرة نموذجية ومحطات تجميع ومنطقة للمخازن بجانب المشروعات الخدمية.

5- إنشاء مدرسة على مساحة 4 آلاف م2، ووحدة صحية على مساحة ألف م2، وحضانة على مساحة 500 م2، ومناطق تجارية على مساحة 1750 م2، ومساحات خضراء وطرق ومرافق.

6- إجمالي تكلفة إقامة المشروع تبلغ حوالي 550 مليون جنيه.

7- جارِ تنفيذ أعمال الطرق والمرافق في كامل المشروع، ووصلت نسبة تنفيذ أعمال الطرق 65%.

8- نسبة تنفيذ أعمال المرافق من شبكات الصرف والمياه 80%.

9- إعداد أعمال تنفيذ حضانة ومركز طبي وسوق تجارية.