البورصة والبنوك يستأنفان اليوم العمل بعد الإجازات بنفس مواعيد رمضان – اقتصاد

البورصة والبنوك يستأنفان اليوم العمل بعد الإجازات بنفس مواعيد رمضان – اقتصاد


تعاود اليوم البورصة التداول بعد فترة الإجازات التي استمرت من 29 أبريل إلى 3 مايو الجاري، حيث قررت البورصة أن تكون مواعيد جلسة التداول اليومي بالبورصة للسوق الرئيسية، وكذلك سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة (بورصة النيل) من الساعة العاشرة صباحاً إلى الواحدة والنصف ظهراً، وتسبقها الجلسة الاستكشافية من الساعة التاسعة والنصف صباحاً.

من 9:30 صباحا

وقررت البورصة أن تكون مواعيد تسجيل الأوامر في سوق الصفقات ذات الحجم الكبير من الساعة 9.15 صباحاً إلى 9.30 صباحاً وتسجيل الأوامر المقابلة من 9.30 إلى 9.45 صباحاً.

وبحسب قرارات البورصة لمواعيد التداول في شهر رمضان، تكون مواعيد تقسيم الحسابات المجمعة من الساعة 1.30 ظهراً إلى الساعة 2 ظهراً، وعلى أن تكون مواعيد جلسة التداول للأوراق المالية غير المقيدة (سوق الأوامر خارج المقصورة) يومي الاثنين والأربعاء فقط من كل أسبوع من الساعة 11.30 صباحاً إلى الساعة 12 ظهراً.

وتكون مواعيد جلسة التداول للأوراق المالية غير المقيدة (سوق الصفقات خارج المقصورة) من الساعة 9.30 إلى الساعة 1.30 ظهراً، في حين تكون مواعيد جلسة التداول للأوراق المالية غير المقيدة والمحفوظة مركزياً (خارج المقصورة) من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 11.30 صباحاً.

البنوك مفتوحة أمام الجمهور 

وأعلن البنك المركزي المصري الأسبوع الماضي، تعطيل العمل بكل البنوك العاملة في مصر، اعتباراً من يوم الخميس الموافق 29 أبريل 2021 حتى يوم الاثنين الموافق 3 مايو 2021، وقرر المركزي استئناف العمل بالبنوك صباح يوم الثلاثاء الموافق 4 مايو 2021م، بنفس مواعيد البنوك في شهر رمضان من 9:30 صباحا أمام الجمهور حتى 1:30 ظهرا.

وسبق أن قررت البورصة المصرية، تعطيل العمل 3 أيام بمناسبة الأعياد الرسمية، على أن يستأنف العمل بالبورصة المصرية اليوم الثلاثاء الموافق 4 مايو 2021.

وأصدر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الأسبوع الماضي قرارات لتنظيم العطلات الرسمية في مناسبتي عيد العمال، ويوم شم النسيم.

وقرر مدبولي تعطيل العمل يوم الأحد الموافق 2 من مايو 2021 ميلادية، في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام والقطاع الخاص؛ وذلك في سبيل الحد من تكدس المواطنين كتدبير احترازي في إطار خطة الدولة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا.