ردا على «الكذبة الكبيرة».. نائبة أمريكية: انتخابات 2020 لم تُسرق – العرب والعالم

ردا على «الكذبة الكبيرة».. نائبة أمريكية: انتخابات 2020 لم تُسرق – العرب والعالم


ردت النائبة الجمهورية عن ولاية «وايومينج»، ليز تشيني، أمس الاثنين، على الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بسبب مزاعمه الجديدة بأن انتخابات 2020 سُرقت، متهمة من ينشرون ذلك بتسميم النظام الديمقراطي الأمريكي.  

وكتبت تشيني، على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن انتخابات 2020 الرئاسية لم تُسرق، وأن أي شخص يدعي ذلك، ينشر الكذبة الكبيرة، ويدير ظهره لسيادة القانون، ويسمم النظام الديمقراطي الأمريكي.

وجاءت تغريدة تشيني، ردا على بيان صدر في صباح أمس الاثنين، من ترامب، الذي وصف فوز جو  بايدن في انتخابات نوفمبر 2020 بأنه الكذبة الكبيرة، وفقا لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

وقال ترامب: إن الانتخابات الرئاسية الاحتيالية لعام 2020 ستكون، اعتبارا من هذا اليوم فصاعدا، معروفة باسم الكذبة الكبيرة.

شخص يحاول اقتحام حاجز مبنى «سي آي إيه» في فرجينيا

 وفي سياق آخر، قالت وسائل إعلام أمريكية، أمس الاثنين، إن شخصا حاول اقتحام حاجز مبنى وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية «سي آي إيه» في فرجينيا، وأن الشرطة تعاملت مع الموقف.

وأشارت قناة «العربية» الإخبارية إلى أن الموقف تحت السيطرة في المبنى، وإن الأمن لم يطلق الرصاص على الشخص الذي حاول الدخول بدون تصريح أمني.

من جانبها، أوضحت شبكة «إن بي سي» الأمريكية، أن حراسا مسلحين من وكالة الاستخبارات المركزية أوقفوا رجلا حاول اقتحام مقر الوكالة، فيما أشارت وسائل إعلام أمريكية في وقت لاحق إلى أن حظر طيران مؤقت فُرض في محيط مبنى الوكالة.

 بدوره، أعلن رئيس الأركان في الجيش الأمريكي، الجنرال مارك ميلي، أنه سيتراجع عن معارضته لمقترح يقضي بسحب سلطة اتخاذ القرارات المتعلقة بالمحاكمات في قضايا الاعتداء الجنسي بصفوف الجيش.

وقال الجنرال ميلي، في مقابلة مع وكالة «أسوشيتد برس» وشبكة «سي.إن.إن» الأمريكيتين، إنه منفتح الآن على التفكير في المقترح، لأن مشكلة الاعتداء الجنسي في الجيش ما زالت قائمة رغم جهود أخرى لحلها.