بعد عرضها بـ«الاختيار 2».. التفاصيل الكاملة لمحاولة اغتيال علي جمعة (فيديو وصور)

بعد عرضها بـ«الاختيار 2».. التفاصيل الكاملة لمحاولة اغتيال علي جمعة (فيديو وصور)


اشترك لتصلك أهم الأخبار

عرض مسلسل «الاختيار 2.. رجال الظل»، في حلقته الـ21، محاولة لقطات من محاولة اغتيال الدكتور على جمعة، مفتي الديار المصرية الأسبق، أثناء توجهه لمسجد فاضل، بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، لصلاة الجمعة.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة التي نشرتها «المصري اليوم» حينها، أن 3 كاميرات مراقبة مثبتة أعلى سور فيلا المجنى عليها تمكنت من التقاط صور اثنين من الجناة فقط، ولم تتمكن من تصوير باقى المتهمين الذين رجح شهود عيان أن عددهم يتراوح ما بين 3 و4 آخرون.

وأمرت النيابة، عقب مشاهدتها للفيديوهات، بإرسالها إلى إدارة توثيق وجمع المعلومات بوزارة الداخلية لتفريغ محتواها.

وأظهرت الفيديوهات اثنين من مطلقى النيران، كانا بالقرب من منزل «جمعة»، ويقفان بسلاحين آليين، أطلقا منه طلقات نارية، بعد وصول المجنى عليه إلى قرب بوابة المسجد، بالتزامن مع إطلاق 4 آخرون النيران من جانبى المسجد، لكى ينصبوا للمفتى «كماشة»، وينفذوا عملية الاغتيال بإحكام.

وأفادت التحقيقات بأن الجناة قسموا أنفسهم إلى مجموعتين، الأولى: كانت تقف قرب بوابة المسجد، والثانية: تولت عملية تأمين هروب باقى زملائهم، وتولى مهمة إطلاق النيران في الهواء لإرهاب رواد المسجد والجيران، حتى يتمكن الجنّاة جميعًا من استقلال سيارة تشبه التاكسى، لونها بيضاء، دون لوحات معدنية.

وقال «جمعة»، في التحقيقات، إنه كان متجهًا للصلاة وفور دخوله البوابة الخارجية للمسجد، سمع دوى إطلاق نيران كثيف، وتمكن حراسه من إدخال إلى المسجد، وأغلقوا الأبواب عليه، وقرر أن يلقي الخطبة بعد استئذان إمام المسجد.

وأضاف أنه علم فيما بعد من حراسه الـ3 بأنهم تبادلوا إطلاق النيران مع الجناة، الذين كانوا ملثمين ويرتدون ملابس سوداء، واتهم جمعة الجماعات الإرهابية بتدبير محاولة اغتيال، ولم يسمى جماعة بعينها أو يحدد أشخاصًا، لكنّه قال «إنه تلقى تهديدات بالقتل منذ عام 2011، وتضاعفت وتيرها بعد 2013».

واستمعت النيابة لأقوال الحارس الشخصى لـ«جمعة» المصاب بشظايا في الفخد، جراء تبادل إطلاق النيران مع الجناة، وقال إنه شاهد الجناة يطلقون النيران فتعامل معهم بتبادل إطلاق الرصاص وزميل له، وطلب من المفتى السابق الدخول للمسجد، وتابع: «وطينا على الأرض كلنا، ومعانا فضيلة المفتى، وساعدنا الأهالى والمصلين في ذلك، حت دخلنا الجامع، وأغلقنا الأبواب، وبعد دقائق معدوات استكشفنا الأوضاع، وكان الجناة لاذوا بالفرار».

وذكر أحد شهود العيان، أنه رأى سائق السيارة التي تشبه «التاكسى» يجلس داخلها شخص، يبدو أنه كان ينتظر المتهمين، وكان ذلك قبل سمع دوى إطلاق النيران، بنصف الساعة، بما يعنى أن الجناة كانوا يراقبون «جمعة»، وانتظروا خروجه من منزله للوصول إلى المسجد، وقال الشاهد إن السيارة لم تكن تحمل تحمل أي لوحات معدنية، وقدر مسافة وقوف السيارة عن المسجد بـ50 مترًا، بجوار عقار تحت الإنشاء، ويتمكن الجالس داخل السيارة من فتحات العقار رؤية رواد المسجد.

وتحفظت النيابة التي انتقلت عقب صلاة الجمعة إلى مسرح الحادث، 76 فارغًا لطلقات آلية، جرى إرسالها إلى خبراء الأدلة الجنائية لفحصها لبيان نوع الأسلحة المستخدمة في إطلاق النيران، والتى تنوعت حسب ملاحظة النيابة بين فوارغ آلية وطبنجات، وأمرت كذلك بمضاهاة تلك الفوارغ بسلاح الحرس، للاستبعاد الطلقات التي يستخدمونها من القذائف التي تم العثور عليها، وتحديد نوعية أسلحة الجناة.

وذكر مصدر قضائى أن حراس «جمعة» أطلقوا 4 طلقات من سلاحهم الشخصى، والذى تبينّ أنه «طبنجات» عيار 9 مللى.

محاولة اغتيال علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، 5 أغسطس 2016. – صورة أرشيفية
محاولة اغتيال علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، 5 أغسطس 2016. – صورة أرشيفية
محاولة اغتيال علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، 5 أغسطس 2016. – صورة أرشيفية
نجاة مفتي مصر السابق على جمعة من محاولة اغتيال في القاهرة – صورة أرشيفية
محاولة اغتيال علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، 5 أغسطس 2016. – صورة أرشيفية
محاولة اغتيال علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، 5 أغسطس 2016. – صورة أرشيفية
محاولة اغتيال علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، 5 أغسطس 2016. – صورة أرشيفية
محاولة اغتيال علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، 5 أغسطس 2016. – صورة أرشيفية
محاولة اغتيال علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، 5 أغسطس 2016. – صورة أرشيفية
محاولة اغتيال علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق بالقرب من منزله بمدينة 6 أكتوبر، 5 أغسطس 2016. – صورة أرشيفية