يوسف زيدان يشكر وزارة البيئة لاهتمامها بمعاينة شاطىء ميناء الإسكندرية – مصر

يوسف زيدان يشكر وزارة البيئة لاهتمامها بمعاينة شاطىء ميناء الإسكندرية – مصر


قال الدكتور يوسف زيدان، إن وزارة البيئة استجابت لمناشدته بعد نشره لمجموعة من الصور، التي يبدو منها تعرض ميناء الإسكندرية للتلوث، بسبب سكب زيت البواخر الضخمة إلى الميناء، معبرا عن شكره لاهتمام الوزارة بالتحقيق في الشكوى وتوضيح الأمر.

وأضاف زيدان على حسابه عبر «فيس بوك»: بخصوص ما ذكرته في «البوست» السابق، وصلني الآن من «وزارة البيئة» هذا الرد، المزوّد بالصور المرفقة.. فشكرًا لهذا الاهتمام:

تمت المعاينة على الطبيعة الآن حيث تبين الآتي

– لا يوجد أي أثار لأي بقع زيتية بالمنطقة المشار إليها.

– اللون الداكن الذى يظهر فى الصور المرسلة بالشكوى، هي القاع الصخرى لمنطقة كليوباترا.. وغالبا ما يكون ظهوره علامة على نقاء وشفافية المياه فى الصباح الباكر، وليس تلوث زيتى على الإطلاق.

وتابع: تظهر هذه الظاهرة غالبا فى حالة وجود موجة حارة، مع استقرار شديد فى حركة الرياح والتيارات المائية، وغالبا ما تظهر لوقت بسيط تعود بعدها للشكل الطبيعي.

– لمزيد من التأكيد تم أخذ عينة من مياه البحر بالمنطقة، للتأكد من عدم وجود أي تلوث زيتي.

– تم الاتصال أيضا بالباحثين بمعهد علوم البحار بالإسكندرية، الذين أكدوا وجود هذه الظاهرة صباح اليوم، أثناء قيامهم بالغطس بالمنطقة.

وكان «زيدان»، نشر صباح اليوم عبر حسابه على «فيس بوك»، مجموعة من الصور لميناء الإسكندرية، توضح الفرق بين صور الميناء قبل وبعد تعرض للتلوث، وعلق عليها قائلا: وعادوا إلى ما كانوا قد اعتادوا، واعتدوا فجرًا بفجور، فسكبوا أمام شواطئنا زيت البواخر الضخمة الداخلة إلى ميناء الإسكندرية، توفيرًا لبعض التكلفة .. فصار البحر معتمًا، وتلوّثت المياه، ففسد الهواء في زمن الوباء، وهربت الأسماكُ بعيدًا «هاهي صورة البحر الآن، وصورته من ذات الزاوية وفي مثل هذا الوقت قبل يومين.. وفي التعليقات سأضع صورًا أخرى، تُظهر الفارق».. أين أنت يا وزارة البيئة؟