«الصحة»: فقدان السمع ليس من أعراض كورونا.. ولم نرصد السلالة الهندية – مصر

«الصحة»: فقدان السمع ليس من أعراض كورونا.. ولم نرصد السلالة الهندية – مصر


قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد19» بوزارة الصحة والسكان، إن الحديث عن أعراض جديدة في موجة كورونا الثالثة ليست معممة، ولكن تلاحظ أن هناك زيادة في فترة ارتفاع درجة حرارة الجسم فأصبحت أطول، فضلًا عن وجود كحة بإفرازات وفقدان حاستي الشم والتذوق، نافيًا في الوقت ذاته فقدان حاسة السمع مع كورونا.

وأضاف «حسني»، خلال تصريحات تليفزيونية، أن لقاح سينوفاك الصيني الذي سيتم تصنيعه قريبا في مصر لا يختلف عن لقاح سينوفارم ولا فرق بينهما، كما أن مصر من الدول القوية في البحث العلمي وكانت في طليعة الدول التي شاركت في تجارب لقاح سينوفارم الذي تمت الموافقة عليه من منظمة الصحة العالمية، مشيرًا إلى أن استخدام اللقاحات المضادة لكورونا تقلل نسبة الوفيات.

وأردف رئيس اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد19» بوزارة الصحة، أن اللقاحات يقلل الوفيات وأيضًا رغم كونه لا يقي من الإصابة بنسبة 100% إلا أنه يمنع الإصابات الشديدة بنسبة كبيرة، موضحًا أن أرقام الوفيات في مصر كنسبة للإصابات فهي في المعدل القليل، وأمان اللقاحات التي دخلت مصر 100%، مطالبًا المصريين بسرعة الإقبال على تلقي التطعيم وسرعة التسجيل.

وأوضح أن لقاح أسترازينكا نسبة التجلطات التي يتسبب فيها هي 5 في المليون على مستوى العالم في حين أن النسبة لأدوية أخرى مثل حبوب منع الحمل 16 في كل 100 ألف والمدخنين 1 في كل ألف والتشكيك في اللقاح غير صحيح ولا مخاوف من التطعيم به ووزارة الصحة المصرية تتعاقد على لقاحات آمنة وفعالة.

ونفى الدكتور حسام حسني رصد أي سلالة جديدة من كورونا خاصة السلالة الهندية وحتى الآن نحن في آمان، ولكن التخوف من فترة الإجازات والأعياد ولا بد من الحذر لأننا في فترة انتشار الوباء ليس في مصر فقط ولكن على مستوى العالم، موضحًا أن انخفاض أعداد الإصابات سيكون في منتصف يونيو المقبل ووعي المواطن ضروري للوقاية بالالتزام بالإجراءات الاحترازية.