أبريل 13, 2021

احزاب نيوز

أحدث الأخبار

«قناة السويس» تدرس توسعة الممر الجنوبي تجنباً لأزمة «إيفر جيفن» جديدة – اقتصاد


قال أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس: إن الهيئة تدرس توسعة الجزء الجنوبي من الممر المائي حيث توقفت سفينة الحاويات «إيفر جيفن»، مضيفا «أن الشركة تدرس أيضا شراء رافعات يمكن أن تفرغ حمولة على ارتفاعات تصل إلى 52 مترا»، موضحا: «إنها إجراءات سليمة هدفها فقط إلى تحسين الخدمة».

وأضاف ربيع فى تصريح لـ«رويترز»، أن البيانات من مسجلات السفينة أزيلت وتم تسليمها إلى لجنة تحقيق والسفينة ستسافر بمجرد استكمال الإجراءات، قائلا: «إن ذلك سيتخذ فقط يومين أو ثلاثة أيام أخرى ولكن لن يتم أتخاذ الكثير من الوقت».

وأوضح: «أن لجنة التحقيق في قرار التأريض كانت مكونة من خمسة أو ستة أعضاء من ذوي الخبرة القانونية والبحرية والإنقاذ والإدارية»، مضيفًا «أن ذلك تسبب في أضرار جسيمة لمصر»، لافتا إلي أنه تم استخدام نحو 15 قارب سحب لمدة ستة أيام، حيث كان يتم العمل 24 ساعة في اليوم، مع استخدام جرفتين». 

وتابع: «لقد استخدمنا عمليات إطلاق المساعدة، والقناة كانت مغلقة لمدة ستة أيام، هذا وحده تسبب في ضرر كبير»، موضحا أنه تم إبعاد السفينه وتسليمها إلى لجنة تحقيق ، وأن السفينة ستسافر فور استكمال الإجراءات.

واستطرد: «أنه سيتم المحاولة للحصول على زورقين آخرين بجر يزيد عن 200 طن «250 ، 280»، اعتمادًا على ذلك، كما كانت السلطة تدرس وتخطط لتوسيع محتمل للجزء الجنوبي من القناة ، المنطقة التي علقت فيها «إيفر جيفن».

وأوضح ربيع: «إذا كان هناك جزء طوله 250 متراً يحتاج إلى توسعة، فربما نجعله 400 متر».

يشار إلى أن سفينة إيفر جيفن التى يبلغ طولها 400 متر «1،310 قدمًا» توقفت عرضيا عبر القسم الجنوبي من القناة أثناء الرياح العاتية في 23 مارس الماضى، وظلت عالقة لمدة ستة أيام، ما منع مئات السفن من المرور ما أثر بشكل كبير على تدفقات التجارة العالمية.

ليتم بعدها إبعاد السفينة، ونقلها إلى بحيرة تفصل بين قسمين من القناة حيث تجري هيئة قناة السويس تحقيقاتها.